أخبارنا

مبادرات شهر الخير من سماءات


Tue, Jun 19, 2018 11:39 AM
مشاركة

عززت   شركة سماءات  مفهوم التكافل المجتمعي عبر  تفعيل مُبادرات مجتمعية ساعية لنشر ثقافتها في بيئة العمل وتأصيلا لمبدأ المشاركة المجتمعية لموظفيها وزيادة حسّهم المجتمعي والتي  شملت الجنسين من الشباب والبنات، وذلك تأكيدا على دور الشركات في الإضافة على المجتمع وحرصاً على خلق البيئة الداعمة للإحساس بالآخرين.



إذ تعد المُبادرات كأحد برامج المسؤولية الاجتماعية التي قامت بها سماءات في شهر رمضان واندرجت  تحت عنوان "مبادرات شهر الخير" و تمثلت المُبادرة الأولى "لنُسعدهم" الهادفة إلى إدخال البهجة لقلوب الأطفال و القائم عليها القسم النسائي في الشركة في استضافة للأيتام وذويهم وذلك بالتعاون مع جمعية إنسان لرعاية الأيتام.



تخللت الفعالية عدداً من الأركان المُختلفة لفئة الأطفال من المرحلة الابتدائية والتي تنوّعت وشملت الجانب الترفيهي والثّقافي في آن واحد، ، فكانت أحد الأركان بعنوان "الحكواتي والمسرح" برعاية من مكتبة الملك عبدالعزيز العامة و و دار أسفار للنشر والتوزيع.


كما  شارك الأطفال الذي بلغ عددهم ما يقارب  ٢٠ طفل في صناعة حاملات الحُلي بالطريقة التي يرغبون بها عبر رُكن "صنعت بيدي" وتضمن الركن الثالث الباعث للتفاؤل تحت عنوان "أحلم أن أكون" تصويرا للطفل بالزي الذي يحلُم أن يكونه مستقبلاً ، وتضمنت أركان أخرى إضافية تمثلت في (رُكن الضيافة - والتلوين والفن – وركن اللعب والمرح).


واختتم برنامج استضافة الأيتام مع جمعية إنسان بسحور جماعي مع موظّفات الشركة، وكانت أصداء هذه الفعالية مُبهجة لقلوب الأمهات إذ ذكرت إحداهن "شعور رائع أن أرى طفلي بزي الطيار وهو سعيد جدا بذلك " وشاركت أخرى عن رغبة ابنتها الدائمة في اعتلاء خشبة المسرح لتُشارك الإنشاد وهذا ما أُتيح لها اليوم.



وكجزء لا يتجزأ من دور الشركات في المسئولية الاجتماعية وأحد أهداف الشركة في تأصيل مبدأ المشاركة ذكر المهندس سامي الرشيد - المدير التنفيذي لشركة سماءات –" بالإضافة لدور الشركة في المسئولية الاجتماعية يأتي إيماننا في تحقيق مبدأ التكافل الاجتماعي بين كافة فئات المجتمع المختلفة إذ تعد البيئات الصحية هي التي تستشعر بالمجتمع الذي تتواجد به  وتضفي عليه بشكل إيجابي"


وعلى الجانب الآخر أبدت موظفات شركة سماءات مدى سعادتهن في المشاركة المجتمعية التي أضفت عليهن الكثير ،إذ ذكرت أريج المالكي أخصائية إعلام رقمي "عطاءك مهما كان حجمه قد يُصنع فارقا لغيرك، فلا تستحقرن من المعروف القليل، وكجزء من سماءات سعدت بالمشاركة في المبادرات المجتمعية والتي لطالما قدمت لنا الفرص دائما للبذل والعطاء فشكرا لجميع القائمين على ذلك"

وأضافت شادن الحارثي مشرفة قسم كُتاب المحتوى "دروب الخير كثيرة، وأبوابه متعددة، وسماءات عودتنا في كل عام على فعل الخير ، ممتنة لهذه المبادرات التي أيقظت فينا إحساسا أعمق بالحياة، شكرا لمن بادر وسعى"

وأردفت نوف حداد "جميل جدا أن تساهم في صناعة الفرح وخلق السعادة، لطف العطاء يخلق الحب"


كانت المُبادرة التالية لمُبادرة " لنسعدهم" هي الزيارة الجماعية لموظّفي الشركة من الشباب لمستشفى الملك عبدالله التخصصي التابع للحرس الوطني وكذلك مستشفى الإمام عبدالرحمن الفيصل إذ هدَفت الزيارة إلى إدخال السرور لقلوب المرضى وتأصيل مبدأ مشاركة الآخرين آلامهم وتطبيقا لسنة حبيبنا محمد صلّ الله عليه وسلّم في زيارة المرضى.


شارك في الزيارة ١٨موظفاً من مختلف الأقسام والإدارات وتضمنت الزيارة المرور على أكثر من ٧٨ مريض وكانت  تضم فئتي الأطفال وكبار السن ،وساهم شباب سماءات بإعداد توزيعات تذكارية بسيطة أُهديت للمرضى ، واختتمت الزيارة بتمنيات للشفاء العاجل ودوام العافية والصحة على المرضى.


وفي السعي الحثيث لإدارة الشركة في التأكيد على مفهوم التكافل المجتمعي يذكر الأستاذ محمد العلي مدير علاقات العُملاء بشركة سماءات "بمثل  هذه المبادرات نستشعر إنجازنا، نابعا من وعينا بأهمية دورنا ومسؤوليتنا نحو المجتمع الذي نحن جزء منه ، وإيمانا منا بأهمية مُشاركة الغير وإدخغفال السرور على قلوبهم".




العودة →